أخبارعراقية

رئيس تحرير “برقية” يعزّي قبيلة العبيد في العراق برحيل أميرها الشيخ أنور العاصي

“برقية”: انتقل إلى جوار ربّه الكريم يوم الثلاثاء الشيخ أنور العاصي أمير قبيلة العبيد الكبيرة في العراق، وذات الامتدادات في الوطن العربي. وإذ يتقدّم رئيس تحرير “برقية” بالتعازي الحارّة لجناب الشيخ وصفي العاصي، ولجميع أفراد القبيلة، يعزّي  الصديقين العزيزين الأستاذ محمود العبيدي، والأستاذ رعد اليوسف العبيدي، داعين الله تعالت قدرته أنْ يمنّ على الفقيد برحمته ومنّه، ويُسكنَه فسيح جنّاته، وأنْ يُلهم أهله وذويه وجميع محبّيه وأبناء عشيرته الصبر والسلوان.

  ويقام مجلس الفاتحة على روح المغفور له الأمير أنور العاصي رحمه الله تعالى في محافظة كركوك (قرب محطة تعبئة بلدية كركوك بجانب قاعة النشاط المدرسي). والراحل أنور العاصي (المولود سنة 1939)، اشتُهر في الأوساط العشائرية والاجتماعية بعلاقاته الطيّبة والواسعة مع جميع القبائل والعشائر الأصيلة. وكان تغمّده الله برحمته جيّد المعرفة، ويتّصف بالحكمة والسداد والسؤدد، بما جُبلت عليه أخلاقياته في آرائه المعتدلة، وبقدرتهِ على التواصل الاجتماعي مع شرائح واسعة، وأيضاً بما اتّصف به من المواقف الوطنية، وحبه للخير والعطاء.   

    وجرت مراسم تشييع الفقيد رحمه الله إلى مثواه الأخير في مقبرة الحديديين، حسب توصيته بدفنه جوار أهله وأقربائه. ومعروف أنّ الراحل كان قد تولّى مسؤولية قبيلته سنة 1998 بعد وفاة شقيقه الشخصية البارزة، المرحوم مزهر العاصي الذي تسلم الإمارة من الشيخ محمد صالح الحسين المتوفى عام 1961.

   إنّا لله وإنّا إليه راجعون  

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى