آراء حرّةقراؤنا يكتبون

كيف “ينتقم” مقتدى الصدر وعبيده من “اليتامى الفقراء”.. ويذعنون لمن تحميهم عشائرهم!!

“برقية”-خاص: سخرَ الدكتور هاشم العقابي من مقتدى الصدر ومن المحيطين به، عادّاً إياهم عبيداً لـ”سيّد” هو في الأصل عبدٌ لأسياده في طهران!. ووصفهم بأنهم “ذيول”. وقال العقابي المقيم في لندن –أي البعيد جداً عن الانتقام الفوري للصدر وأتباعه ممن ينحو هذا المنحى الجريء- تعوّد الذيول الصدريون على الاستفراد بأطفالٍ أو شباب عزّل صغار السن خاصة من العوائل الفقيرة والأغلب من اليتامى فيحلقون شعورهم ويجبرونهم على الاعتذار من مقتدى تحت قوة السلاح وكثرة العدد.

    لكنّ الأمر يختلف مع من لهم عشائر تحميهم، إذ يقف مقتدى الصدر وأتباعه موقفاً آخر!!!، أي الموقف الجبان الذي يتكرّر مع كل حادثة من هذا النوع. وللتعرف على ما سيحدث لابد من مراجعة ما جاء في النص الآتي لتغريدة العقابي التي ننشرها هنا بنصها:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى