أخبارعالميةعراقية

ثالث تفجير لـ”داعش” في كابول يتحدّى تحذيرات بايدن ورابع في كركوك يستهدف الشرطة!!

“برقية”-خاص-ترجمة: بعد مرور يومين على انفجارين ضخمين متزامنين بالقرب من مطار كابول، هزّ العاصمة الأفغانية أمس الأحد انفجار ضخم ثالث. ومن جانب آخر أسفر هجوم لداعش في موقع للشرطة في كركوك عن مقتل وجرح العديد من الأشخاص!.  

    وكان التفجيران السابقان في كابول قد أدّيا إلى مقتل نحو 13 أميركياً، وأكثر من 50 أفغانياً، فيما جرح نحو 200 من المدنيين المحتشدين خارج المطار، طلباً للهروب من أفغانستان بعد هيمنة متمرّدي طالبان عليها. وتأتي هذه “الملاحقة التفجيرية” من داعش للقوات الأميركية على حافة الانتهاء من عمليات مغادرتها لأفغانستان.

     وكان الرئيس الأميركي جو بايدن قد توقع السبت، أن هناك هجوماً إرهابياً آخر للدولة الإسلامية على مطار حامد كارازاي الدولي. وقال بالنص “من المرجّح للغاية حدوث الهجوم خلال ألـ 24-36 ساعة الآتية”. وبناء على ذلك، أصدرت السفارة الأميركية في كابول أيضاً إنذاراً أمنياً للغرض نفسه.

    وفي التفصيل، كان بايدن قد أكد قوله: “أبلغني قادتنا أن هجوماً محتملاً للغاية سيحدث في غضون ألـ24-36 ساعة المقبلة”. وأضاف: “لقد وجهتهم باتخاذ جميع الاجراءات الممكنة لإعطاء الأولوية لحماية قواتنا”. وشدّد على القول: “لقد تأكدت أن لديهم جميع السلطات والموارد والخطط لحماية رجالنا ونسائنا على الأرض”.       إلى ذلك قتل عنصر شرطة وجرح آخرون في هجوم نفذه عناصر لتنظيم “داعش” الإرهابي، استهدف حاجزاً أمنياً في المحافظة الشمالية. وذكر المصدر أن عناصر التنظيم تسللوا ليلاً الى مسافة قريبة من الحاجز الأمني الذي يقع بين قريتي الخالدية والخريفي في كركوك، واشتبكوا مع عناصر الشرطة بأسحلة خفيفة ومتوسطة. وأحرقت ثلاث آليات خلال الهجوم.      

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى