أخبارعراقية

هل يعلنُ سماحة السيد السيستاني ما أعلنه نيافة مطران السريان الأرثوذوكس في العراق؟!

“برقية”-خاص: اقترح رجل الدين الوطني المتنوّر، رئيس طائفة المسيحيين السريان في العراق على جميع الحكام العراقيين، والبرلمانيين تقديم استقالاتهم، لأنهم هزيلون وفاشلون. وتساءل في الوقت نفسه “هل يوجد شرف”؟!. وأكد “كلهم سوف يُلقون في مزابل التاريخ”!!.   

    واختتم نيافة المطران (ما نيقوديموس داؤد متى شرف) رئيس طائفة السريان الأرثوذوكس في الموصل وكركوك وإقليم كوردستان كلمته أمام تجمّع شعبي كبير بحضور ممثلين من وفد حكومي-برلماني، قائلاً لجميع هؤلاء: “عيب”، ما أقول غير “عيب”، ويكفي بقاؤكم، فهذا البلد مع الأسف صار مهزلة!!.

      وفي الآتي، تنشر “برقية” نص كلمته الجريئة المليئة بالحس الوطني النبيل الشريف:      

   ((هل يوجد شرف..كان على الأقل أنْ يعلنوا استقالاتهم كلهم، ليس فقط الحكومات، بل حتى البرلمانيين، الذين يمثلون هذا الشعب (وما أعرف شقد عمّ يمثلونو لهذا الشعب..قالها بمصلاويته الجميلة) كان المفروض احتراماً لهؤلاء الناس أنْ يعلنوا استقالاتهم، لأنهم هزيلون، وفشلوا بكل معنى الفشل في أن يحافظوا على هذا الشعب.

  نتمنى أن يكون هناك إعلان ومطالبة لكل من هو في منصب ويعلم أنه فاشل في هذا المنصب وأنه ليس أهلاً لهذا المنصب أن يستقيل ويذهب لبيته. أشرف له لأنّ التاريخ سيكتب اسمه بأسوأ أنواع الحبر. إذا كُتب اسمه. وإلا فكلهم سوف يلقون في مزبلة التاريخ على ما حدث لهذا الشعب البائس..في هذا العراق، في هذا البلد الذي نعيش فيه ونحن مواطنوه، أغراباً في وطننا. لا كرامة لنا في وطننا، نحن غرباء في وطننا، لا عِزّ لنا في وطننا.

  و مع الأسف نذهب ونقترعُ. أنا أطالب: إذا لم يكن هنالك تحرك حقيقي من حكومات بغداد، أنا شخصياً كرئيس طائفة سوف نمتنع تماماً عن أي انتخابات قادمة لأنه لا جدوى لها. “عيب”، ما أقول غير “عيب”، ويكفي بقاؤكم، مهزلة صار هذا البلد مع الأسف!!.

   ثمة سؤال في محله: هل يفعل سماحة السيد السيستاني المرجع الشيعي الأعلى، ما فعله ما نيقوديموس داؤد متى المرجع الأعلى للسريان في العراق؟!    

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى