آراء حرّةقراؤنا يكتبون

معجزة الإمام الكاظم بزمن نوري سعيد..على ذمّة نائب سابق گلب على مقتدى الصدر!!!

يقال –والعهدة على ذمة نائب سابق من جماعة الصدر لكن گلب عليه- في زمن نوري سعيد ، بسنة من السنين طلب المعممون برسالة أوصلوها الى الباشا يسألونه فيها زيارة الإمام الكاظم بذكرى وفاته 

  فگاللهم نوري سعيد آني رجال مو متدين وهذا شغلكم مو دربي!

انزعج المعمون فارسلوا وفداً لنوري سعيد واقنعوه بزيارة الإمام الكاظم،

‏فوافق على طلبهم .

طبعا مقام الإمام الكاظم ما چان بهذا الشكل الضخم والكبير

فقبل مجيء نوري سعيد طلب المعممون من شخص من أوساطهم الصعود للقبة من الجهة الثانية عبر سلّم والتشبث بالقبة ،

ولمّا إجه نوري سعيد للمقام و تفاجأ بجمهرة الناس وعيونهم على القبة وكلهم يصيحون بصوت واحد عال (اللهم صل على محمد وال محمد )  وما مهتمين بقدوم نوري سعيد، فسالهم نوري سعيد شنو الموضوع شصاير؟

 گالوله : سيدي هذا واحد كفر بالكاظم وشور بي وشاله ولزگه بالقبه !

تقدم نحوهم نوري سعيد گاللهم بس نصو صوتكم سكتوا فسكت الجميع ،

تقدم نوري سعيد نحو القبه من الخارج گال هو مادام كفر بالكاظم والكاظم شور بي فراح ارميه بالمسدس،

فأخرج نوري سعيد مسدسه الشخصي وصاح عليه : (لك منعول الوالدين راح احسب من الواحد للخمسة اذا ما نزلت ارميك واشمرك من فوك، وأخلي دمك طشار، سمعت يا أثول)….   

يگولون اشو هذا راساً نزل من الدرج وشرد!!!!  

أثاري طلع الباشا الله يرحمه هم يشوّر وبعدها العمايم لا حس ولا نفس ويه الباشا يخافون لا يفضحهم او يشور بيهم بمسدسه!!!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى