أخبارعربية

الخاقاني يذكـّر بمآسي “أهالي إقليم الأحواز العربي” والقسوة الإيرانية في مواجهة أبسط مطالبهم!!

“برقية”-خاص: كشف فضيلة الشيخ الدكتور عيسى بن عبد الحميد الخاقاني، أنّ أهالي إقليم الأحواز العربي يفتقرون إلى الأمن والأمان، فالسلطات الإيرانية تواجه مطالبهم المشروعة، بالقسوة الشديدة، وبما لا يتوقعه أي مسلم!.

   وقال آية الله العظمي الخاقاني –المقيم في مملكة البحرين- في بيان بهذا الخصوص إنّ الناس في الأحواز جائعة، بل عطشى، وأبرز ما يطلبه المواطن هو الماء والزاد، لكن ليس عند الناس ما يكفل حاجياتهم الأولى في الحياة.

    وتجدرُ الإشارة الى أنّ الأيام القليلة الماضية شهدت انتفاضة واسعة النطاق في أرجاء إقليم الأحواز، احتجاجاً على إجراءات تعطيش السكان، واتساع نطاق البطالة، وانقطاعات التيار الكهربائي، وفوضى الحياة العامة نتيجة لانعدام الأمن. وفي الليلة السابعة لانتفاضة الأحواز، انضمت إليها محافاظات ومدن عديدة تساندها، وتدعو بدعوتها، ومنها مدينتا ديزفول ومسجد سليمان، ومحافظتا أصفهان وبوشهر. وتحدثت أنباء عن وقوع قتلى بلغ عددهم أكثر من ثمانية، فيما تعرض العشرات لجراح شديدة. ويؤكد أحوازيون أنّ المئات اعتقلوا فيما صدرت أوامر حكومية لمواجهة الاحتجاجات بقوة وقسوة.    

   وفي ما يلي نسخة من البيان الصادر عن سماحته:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى