سري للغايةملف عراقي

شيء من أسرار أول (مافيا عائلية) في العراق..أو (عصابة الصدر)..أو خوال السيد عمار الحكيم!!!

      العائلة الخفية التي نهبت العراق ولم يسمع بها أحد ، معلومات صادمة عن (خوال السيد) عائلة من ثلاثة أفراد كان لها الدور الأبرز في نهّب ثروات العراق ومع ذلك لم يتطرق لهُم الإعلام يوماً رغم أنهم سرقوا أضعاف ماسرقه السياسيون مُجتمعين فما هو سرهُم ولماذا يتغاضى الجميع عن ذكرهم أو الإشارة لهُم.

هُم عائلة الصدر (حسين الصدر وحسيب الصدر وحبيب الصدر). خوال زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم ومهندسي صفقات المليارات وأصحاب أكبر شبكة لتهريب النفط في الشرق الأوسط والعالم.

    (حسين هادي الصدر) كان عضواً في الجمعية الوطنية ثم عضواً في مجلس النواب عن قائمة إياد علاوى قبل أن يعود إلى لندن حيث مقر إقامته السيد حسين صاحب الرقم القياسي في تجاوز عدد الغياب في البرلمان العراقي رغم أنه كان يحضر إلى البرلمان لكن لا يدخل إلى الجلسات وهو عراب الكومشنات الشهير حتى أن المُهرج موفق الربيعي أطلق عليه لقب (الحل والربط) فلم يكن هناك مشروع أو مقاولة تعبر السيد ودون أن يضع بصمته الشريفة عليها وهو الآن يقيم في لندن كما أنه مستشار في التحالف الوطني ومستشار في رئاسة الوزراء، وهو مستشار من أجل التبرك بأسمه فالرجل يقيم في لندن ولكن أنفاسه الشريفة تعمل لخدمة العراق.

    (حبيب هادي الصدر) هو أول رئيس لشبكة الإعلام العراقي ورغم قصر مدة توليه هذه المسؤولية إلى أنه صاحب أفشل فترة في تأريخ الشبكة وكان لابد من التحرك لإيجاد شيء ينجح فيه السيد. فقد تم تعيينه في عدة سفارات فشل فيها كلها وهو اليوم سفير العراق في مصر وهو يقيم في لبنان في واقعة غريبة لكنها مسموحة ما دام الرجل خال السيد.

   (حسيب هادي الصدر) تصور أن العراق ومنذ 2003 تبدل فيه رؤساء جمهوريات ووزراء ولكن هذا الحسيب ظل صامداً في منصبه فمنذ عام 2004 وهو يشغل منصب مدير عام الدائرة الإدارية والقانونية في وزارة النفط

منذ سقوط نظام صدام ولا كتاب يصدر من وزارة النفط إلا من تحت يد السيد (حسيب) ولا كتاب يدخل إلى الوزارة إلا تحت عين السيد (حسيب).

السيد حسيب الصدر أحيل على التقاعد لبلوغه السن القانونية.

لكن الدائرة القانونية وكما هو معروف هي مملكة خوال السيد ولابد من إيجاد سيد جديد يرث العرش النفطي فتم تعيين السيد الشاب (فراس الصدر) أبن شقيقة السادة (حسيب وحبيب وحسين) وابن خالة السيد عمار الحكيم مديرا للدائرة الإدارية والقانونية في وزارة النفط رغم إنه لا يحمل شهادة إعدادية وما حاجته إليها وهو من خوال السيد ..!!

     فراس لديه حكايات ليرويها كان يعمل في مكتب التطوير في مكتب عمار الحكيم  تم تعيينه بالمكتب الإستشاري بعد أن أستوزر وزارة النفط الدكتور عادل عبد المهدي، وكان مسؤول حيدر الحلفي في الوزارة، كما كان مسؤول العقود والمشاريع الخاصة بشقيق سيد عمَّار الحكيم محسن الحكيم، ومسؤول التعيينات والدرجات الوظيفية كما مارس ضغطاً كبيراً على حيدر الحلفي المقال بأمر العبادي مؤخراً أضطر الحلفي أن يشتكي عند السيد الحكيم قبل أن يصدر أمر فراس الصدر مدير عام الإدارية  فأصبح حيدر الحلفي مدير المكتب الإستشاري وفراس مدير الإدارية في عملية تراضٍ للطرفين قادها الحكيم حتى لا يزعل خواله وتلك كارثة كبيرة لو حصلت.

      ورغم كل هذا، لم يكتفِ خوال السيد فتم تعيين زهراء الصدر إحدى بنات أخت السيد الصدر في منصب مدير عام في شركة (سومو) وبتوصية من عمار الحكيم شخصياً ومن أجل خبرتها الكبيرة في إدارة شؤون النفط حيث أنها تبلغ من العمر (23 سنة) فقط وتدير العمل من مقر إقامتها في لندن. بقي أن نذكر أنَ دخل خوال السيد في الشهر الواحد يبلغ تقريباً 14 مليون دولار من النسبة التي يضعونها على كل برميل نفط أو تسعيرة تصدر من سومو !!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى