آراء حرّةقراؤنا يكتبون

مسؤول أمريكي مخاطباً وفداً عراقياً زار واشنطن :كنتم شعباً عظيماً بقيادة صدام حسين !!

أحد كبار ضباط الجيش العراقي وحاصل على شهادة دكتوراه كان  في التسعينيات مديراً عاماً لمؤسسة مهمة، وهو من الذين يؤمنون بان سرقة أموال الدولة حلال وحصل انه سقط في الدونية ( خيانة الامانة الوظيفية ) سجن في أبو غريب.

    عندما جاء الاحتلال تم اعتباره مناضلاً وبالفعلاً هو ناضل لأجل احتلال العراق … ( حاشا كلمة نضال ). يقول بعظمة لسانه تم أخذنا نحن ١٢ ضابطاً ومديراً عاماً الى امريكا في سنة ٢٠٠٣ موفدٌ من الدرجات الرفيعة وهناك قابلنا عدداً من المسؤولين الامريكان وفي بناية البنتاجون قابلنا أحد النواب من مجموعة الصقور … قال هذا النائب : ( كنا نتوقع وجود شعب أشرف من الشعب الياباني لأننا صرفنا ٧٥٠٠٠٠ الف ساعة إعلام في مدة ١٣ سنة لإسقاط حكومة بغداد وهو أكثر من عدد ساعات الإعلام التي تم صرفها لتفكك الاتحاد السوفيتي والتي تكللت بالنجاح الباهر … ولكن فشلنا مع حكومة بغداد!. لذا كان اعتقادنا وجود شعب عظيم … ما تفاجأنا به أن هذه القوه والعظمة العجيبة تعود لرجل واحد. بعد أن رأينا الشعب يسرق نفسه ويهدم بلده بيده أي شعب أنتم .

      كيف انتصر بكم هذا القائد في أشرس حرب لمدة ٨ سنوات؟ كيف بقى صامداً وهو يرى الاساطيل البحرية الأمريكية تتجمع حول بلاده؟ ، في حين أي دولة بالعالم يجتمع أسطول بحري واحد من أساطيلنا تستسلم دون قتال! … اننا مصابون بالدهشة من هذا الرجل الذي لا تستحقونه … وخاطب الموجودين قائلاً: إنكم سراق وتوافه، وخونه. اني لن أصافح أحداً منكم ولن اعتذر عن ذلك  …

بعدها تركنا وذهب بعد أن اوجعنا “رزاله غسل ولبس” !!

    نقلنا لكم هذا كما وردنا بالضبط، أي طبق الأصل….

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى