أخبارعراقية

حكومة “إقليم الأنبار” بكامل تشكيلها..بخارطتها الجديدة وعلمها وشعارها..بالون أم ماذا؟!

“برقية”-خاص: سنفترض أنّ جميع المعلومات التي تنشر في هذا التقرير “ليست دقيقة”، أو هي كما وصفها أحد المحللين الاستخباريين العارفين بالمتغيرات السياسية في البلد، مجرد “بالون سياسي” لجس النبض. لكنْ ألا يفكر الكثيرون بمشروع الخلاص عبر هذا “الحل الاضطراري”؟!..أليس هناك أكثر من بذرة، لإقليم في الأنبار أو الموصل أو صلاح الدين أو ديالى، أو كركوك، بعضها أو جميعها؟!..التساؤل يبقى مفتوحاً مادامت أوضاع العراق تستمر في التدهور نحو “منزلق تجيير العراق والعراقيين لإيران”!!.

   تفيد المعلومات التي تروّج لهذا “البالون السياسي” أنّ هناك دعماً خارجياً (لم يُحدّد) لاجتماعات غير معلنة تُجرى في أربيل، عاصمة الإقليم الكردي، لبحث تأسيس “إقليم الأنبار”. وتعرض الأطراف التي تقف وراء ترويج هذه المعلومات خارطة للانبار، معلنة في الوقت نفسه “علم الإقليم” بتغيير يمازج في شكله بين العلمين الحالي والملكي، وبالابقاء على لفظ الجلالة في زاوية بيضاء، بالِإضافة إلى لوني الأحمر والأسود، وعلى الخط الفاصل بينهما ثلاث نجمات خضر.

    وتفيد المعلومات أنّ التشكيلة الجديدة للحكومة الرسمية في إقليم الأنبار، أعلنت عن نفسها كالتالي:

   -الشيخ أحمد أبو ريشه، رئيساً لإقليم الأنبار

   -الشيخ عبدالله الخربيط، رئيس وزراء الإقليم.

   -الشيخ علي حاتم السليمان رئيس برلمان الإقليم.  

   -الشيخ قطري العبيدي وزير بلديات الإقليم.

   -الشيخ حميد الهايس وزير الثقافة

   -قاسم الفهداوي وزير الكهرباء

   -عادل المحلاوي وزير الصحة

   -سلمان الجميلي وزير النفط

   -كريم عفتان الجميلي وزير التجارة

   -خالد بتال الجغيفي وزير الصناعة

   -نعيم الكعود وزير الداخلية

   -سفيان العيثاوي وزير “الحشد”

   -حميد الشندوخ وزير الدفاع.

   وتجدر الإشارة الى أن الخارطة التي أعلنت (والمنشورة مع تقريرنا) تشير إلى أن الشعار الذي جرى اختياره للإقليم، هو “التاج الملكي”. و”أبوكم الله يرحمه”!!!   

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى