أخباربرقية إلى

برقية “عاجلة”..انتفاضة تشرين..تتحوّل إلى “ثورة تشرين”..وتترقـّى تدريجياً نحو “الدفاع المسلّح”!.

“برقية”-خاص: كشف ناشط من متظاهري العراق البسلاء في تنسيقية “كربلاء”، أنّ “انتفاضة تشرين” الشبابية التي اندلعت في بغداد والناصرية والبصرة وكربلاء والنجف وفي معظم محافظات العراق، تتحوّل تدريجياً -وبفعل اشتداد جرائمية خصومها من الميليشيات القذرة، وعملاء إيران- نحو ما أسماه المتظاهر الباسل “مقاومة الدفاع المسلّح” عن النفس.

     وأوضح أنّ الشباب الثائر يميل الآن إلى تسميتها “ثورة تشرين” ضد الاحتلال والتغلغل الإيراني، والاتجاه بصيرورتها نحو ما كانت عليه “ثورة العشرين” الشعبية ضد الاحتلال الانكليزي.      

   وقال الناشط ، وهو ممن حضروا تجمّع التعزية باستشهاد “البطل إيهاب الوزني” في محادثة هاتفية مع رئيس تحرير “برقية”، إنّ الشبّان العراقيين المضحّين لن يستكينوا ولن يهدأ لهم بال حتى يتخلصوا من الميليشيات القذرة المجرمة العملية لإيران.

    وأكد أنّ أبناء العشائر يتجهون الى الانضمام إلى “ثورة تشرين” شيئاً فشيئاً. ودعا شيوخ العشائر الأصيلة إلى نفض غبار العبودية والذل، والمشاركة في الثورة الشعبية العارمة ضد الميليشيات الخادمة لإيران، وضد المعممين المجرمين الذي ينفذون جرائم خامنئي في العراق!.    

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى