أخباراتصالاتعالم 1

عملاق الفكر التاريخي “كمال مظهر أحمد” في ذمّة الخلود

      لسنواتٍ طويلة، لم ينزل اسم الأستاذ الدكتور كمال مظهر، رحمه الله تعالى عن شفتي الأستاذ الدكتور طاهر البكاء حرسه الله، فهو يذكر دائماً أستاذيته له في دراسته العليا، ومن ثم صداقتهما العميقة، ويدعو له، يُعدّد مناقبه العلمية، والأخلاقية، والإنسانية، كما يذكر بفخر مواقفه الصُلبة، العراقية، الكوردية الأصيلة. لهذا حقّ لي أنْ أبكيه، أنا الذي لم ألتقِ الدكتور كمال يوماً مع أنه “علم في رأسه نارُ” بشهرته وذيوع صيته الجميل. لقد حزنتُ على حزن صديقي الأستاذ “أبي عمّار” له، بعدما قرأتُ على صفحة الفيسبوك، نبأ التعزية الشجية التي نشرها الدكتور البكاء معززة ببعض الصور.

إنا لله وإنا إليه راجعون. وفي الآتي نص النعي:  

     ((مؤرخ عراقي عملاق يترجل..

أستاذي وأخي الكبير في ذمة الخلود.

فجعتُ هذا اليوم بنبأ وفاة أستاذي وأخي الكبير الأستاذ الدكتور كمال مظهر أحمد،  المؤرخ والمناضل العراقي الشجاع و الصلب.  

   باسم عائلة آل البكاء وأشقائي وزوجتي أم عمار و أولادي هند وعمار وعلي وباسمي شخصياً أعزي الحاجة شهلاء الحيدري عقيلة فقيدنا بهذا المصاب الأليم.

قامت السيدة شهلاء برعاية أستاذنا في محنته الصحية الأخيرة رعاية لا تقوى عليها إلا سيدة مؤمنة من طرازها. جزاها الله عن ذلك خيراً كثيراً.

أسأل الله أن يتغمد فقيدنا برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته.

ملاحظة: سينقل جثمان فقيدنا من ألمانيا إلى أربيل ليوارى الثرى في مسقط رأسه السليمانية)).

    توفي الدكتور كمال مظهر أحمد الحاج رسول رحمه الله تعالى عن عمر يناهز ألـ”84″ عاماً، فهو من مواليد 1937، بقرية “أخجلر” وهي جزء من ناحية تابعة للواء كركوك. كان والده ضابط شرطة. حصل على بكالوريوس في التاريخ بمرتبة الشرف سنة 1959. ونال أعلى شهادة دكتوراه معروفة في الاتحاد السوفييتي سنة 1969. عمل مدرساً في قسم التاريخ بكلية الآداب، ورقي إلى مرتبة الأستاذية سنة 1981. شغل منصب الأمين العام ومساعد رئيس المجمع العلمي الكوردي حتى سنة 1975. كتب عنه المرحوم الأستاذ حميد المطبعي في موسوعة أعلام العراق في القرن العشرين. أشرف على عشرات رسائل الدراسات العليا وأطاريحها. وكان الدكتور كمال مظهر تغمّده الله بواسع رحمته كثير التأكيد لأهمية الأخوة العربية الكوردية، وإثراء الإسلام لحياة الشعب الكوردي العريق. وبالتالي تحوّل الشعب الكوردي إلى عنصر مهم في الحضارة العربية الإسلامية.  

      ومن مؤلفاته المطبوعة، كردستان في سنوات الحرب العالمية الأولى. ثورة العشرين في الاستشراق السوفييتي، أضواء على قضايا دولية في الشرق الأوسط، النهضة، دور الشعب الكوردي في ثورة العشرين، الطبقة العاملة في العراق، ميكافيللي، والميكافيلية، صفحات من تاريخ العراق المعاصر، كركوك وتوابعها: حكم التاريخ والضمير 2004، تحقيق مذكرات أحمد مختار بابان.

     جميع المؤلفات كانت باللغة العربية، وله مؤلفات باللغتين الكوردية والروسية، كما تذكر ذلك موسوعة ويكيبيديا.  

     ولا يسعنا في “برقية” إلا أنْ نعزّي عائلة الفقيد، وأصدقاءه، ومحبّيه من زملائه وتلاميذه وقرّائه، كما نعزّي بنحو خاص الأستاذ الدكتور طاهر البكاء، وزير التعليم العالي الأسبق، داعين الله العلي القدير أن يحفظه ويديمه أخاً عزيزاً. ودعاؤنا للفقيد الأستاذ الدكتور كمال مظهر رحمه الله، بنعيم جنّات الخلد.   

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى