أخبارعراقية

محتجّو الناصرية: “ما نريد قائد جعفري..وتاليها يطلع سرسري”!!

  “برقية”-خاص: أعلن متظاهرو الناصرية أنهم لا يريدون حاكماً جعفرياً، لأنهم في نهاية المطاف سيكتشفون أنّه واحد من “السرسرية”!. ووصفوا الحكام الحاليين بأنهم “قمامات” أو عملاء للسفارات، أو ذيول لإيران. وأكدوا أنّهم أذلاء أمام الغرب، واتّهموهم بتجويع الشعب وبيع الوطن، وبالخيانة والتبعية!!.    

     وقد استُشهد متظاهر رابع، كان أحد جرحى الاحتجاجات الشعبية في الناصرية، فتفاقمت حالته الصحية. وفي هذا السياق أعلنت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق الجمعة عن استشهاد اثنين وإصابة 147 آخرين من المتظاهرين ومن القوات الأمنية. وتشهد مدينة الناصرية (مدينة العراقيين الثابتين على مبادئ عراقيتهم الأصيلة) لليوم الخامس على التوالي، صدامات مع القوات الأمنية، أدّت اليوم إلى إقالة المحافظ “ناظم الوائلي” الذي زعم كاذباً أنه قدم “استقالة” لرئيس الوزراء!.

  وردّد المحتجون “أمس الجمعة بتوقيت بغداد”، هتافات مؤثرة، قالوا فيها:    

  “نريدنه قائد مو مثل هاي القماماتْ

نريد قائد مو من ذيول السفاراتْ

ما نريد قائد جعفري..

وتاليها يطلع سرسري

قائد شريف ومو مهم عدنا الديانات

ما نريد الّيذِل للغرب ويبيع الأوطانْ

ما نريد اليجوْع الشعب ويشبّع إيرانْ

تبّت يدا كل تبعي

بثورتنا فز بينا الوعي

ما نقبل بذيل اليحن كلبه على طهرانْ”.   وفي الوقت نفسه، أصدر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قراراً بتعيين الفريق الركن عبد الغني الأسدي، محافظاً لذي قار. كما أمر بتشكيل مجلس استشاري من الشخصيات المرموقة في المحافظة لمتاعبة إعمار مدنها. وهو كلام يدخل في سياق الكثير مما قاله الكاظمي في تعهداته، لكنّه لم يفعل شيئاً، بل تحوّل إلى ألعوبة بيد المجرم قاتل المتظاهرين مقتدى الصدر، وأتباعه من المجرمين القتلة.     

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى