آراء حرّةقراؤنا يكتبون

قصيدة تتوعّد مقتدى بقصاص”التعليگ”.. وتسخر من عمالته لإيران!!!

“برقية”-خاص: ردّا على تحدّيات مقتدى الصدر للحراك الشعبي، واستخدامه أساليب القتل والملاحقة والاختطاف والابتزاز والسجن والتهديد، تزداد يوماً بعد آخر قوّة الرفض الشعبي لمنهجه الاستبدادي، الرخيص، المدعوم إيرانياً. وجديد هذه الممارسات الشجاعة وليس آخرها وقوف شاب في مقتبل العمر من الحراك الشعبي وسط مئات الشبان المتظاهرين في مدينة النجف على مقربة من ضريح الإمام علي عليه السلام، ليقرأ قصيدة مؤثرة، تنتقد مقتدى الصدر، “أنموج الانحطاط والتخلف” وتذكّر بجرائمية تياره، وتتحدّاه، وتشير إلى عمالته لإيران، وتتوعده بالإمساك به من “ذيله” و”تعليگه” أي معاقبته بقصاص الإعدام في الشارع، جزاء وفاقاً لما ارتكب من جرائم بحق العراقيين، ولاسيما شبّان الثورة التشرينية!. وجاء في القصيدة:

   شجاك شما ندگ ثايه تشتّتنه

   وتذبّحنه وترد تبجي بفواتحنه

   أخو صرتلهم گعيْده (يقصد أنه صار أخاً للفرس)

  ولك..شحجو يمك شغنولك

  تعال انحرفت القبله

  ودين أهلك نزل سوگه

  تعال استطان “الرهبر” يا سيدنا (رهبر كلمة فارسية تعني قائد).

عباتك تگطر بدمنا يا سيدنا

 جم حلوه حلمها انباگ

وآخر ذكرى تبقى بشارع الطوسي (شارع في النجف).

باچر دمهم يذبحك

باچر بيرغ الثورة يرف ويلاعب النجمه

ولكْ..باچرغطي ذيلك لا يعلگونك

باچر ربعك يندمون

كلهم ما يحبّونك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى