أخبارعراقية

الكاظمي وراء اختفاء الناشط “سجاد العراقي” من ساحة الحبّوبي !!

“برقية”-خاص: أكد مصدر قريب من متظاهري ساحة الحبوبي وسط مدينة الناصرية أن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي هو المسؤول حكومياً عن اختطاف عشرات الناشطين الشباب في الناصرية وبغداد والبصرة ومدن أخرى، ومنهم “سجاد العراقي” المغيّب منذ شهرين!.   

 وأوضح المصدر أن هناك العشرات من المغيّبين منهم من جرى التعرّف بشكل وبآخر عن أماكن اعتقالهم، ومنهم من اقتيدوا الى مناطق مجهولة وفي مقدمة هؤلاء الناشط “سجاد العراقي”. وأضاف المصدر قوله: برغم الاتصالات المتكررة بمكتب الكاظمي إلا أن الردود كانت قاسية جداً، والملفت أن بعضها يحيل الموضوع الى الميليشيات، وبشكل خاص عناصر التيار الصدري، الأمر الذي يشكل اعترافاً من حكومة الكاظمي بأنها وراء حماية القتلة الذي يرتدون زي القوات الأمنية، وهم حفنة من العملاء الموالين لإيران.

   وطبقاً لتوضيحات المصدر فإن المحتجين الذين شاركوا في التجمعين الجماهيرين الكبيرين أمس الجمعة في كل من ساحتي التحرير والحبوبي، طالبوا الحكومة والتيار الصدري بتنفيذ تعهداتهما بإطلاق سراح  المختطفين والمغيبن من ناشطي التظاهرات، مؤكدين أن الأيادي القذرة لن تفلت من عقاب المتظاهرين.

   وتجدر الإشارة إلى أن الكاظمي مافتئ يمارس هوايته الدعائية بالتجوال الليلي في الجادرية، متظاهراً بالشعبية وبلقاء الناس، فيما يتجاهل عمداً الكشف عن مصير المغيبين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى