اقتصادصفقات

معدّات نفطية بمئات ملايين الدولارات متروكة في “الحمرية” بالإمارات!

“برقية”-خاص: كشف مواطن عربي غيور يعمل في الإمارات العربية المتحدة عن وجود معدات بملايين الدولارات مشتراة بأموال العراق، لكنّها متروكة منذ سنوات. وتطوّع المواطن العربي لتصوير هذه المعدات والآليات الخاصة بوزارة النفط العراقية. وأوضح بصوته -من دون أن يذكر اسمه- مواصفات هذه المواد وقصتها، قائلاً:        

    هذه منصة العدّادات والصمّامات الخاصة بالنفط. موجودة في منطقة “الحمرية” بالإمارات. ومواد هذه المنصة بكل توابعها، مرّ عليها أكثر من أربع سنوات، ومدفوعة مبالغها بمئات ملايين الدولارات، وفوق ذلك، يخسر العراق مبالغ تخزين وأرضية!… والمواد والمعدات، تتعرّض للتلف بمرور الوقت. وقسم من المعدات سُرقت، وبعضها بُدّلت، وهي بالطبع تتعرّض للتغيير والتآكل.

   وتساءل العربي الأبيّ: أين وزارة النفط العراقية؟. أين وزير النفط؟. أين الحكومة؟. هذه المواد تعود لشركة نفط البصرة. لمشروع تصعيد الطاقات التصديرية. مرّ عليها سنين وهي بهذا الوضع السيء. والله حرام. ثمة مؤامرة على العراق تُنفّذ من داخل وزارة النفط. إن فيها من لا يرغبون بتطوير بلدهم. وإلا كانوا عملوا الليل والنهار، لإكمال هذه المشاريع. فما السبب في إهمال هذه المواد المهمة.

    إنها جريمة في سلسلة جرائم الفساد التي يتم غض النظر عنها، وعدم محاسبة المقصرين فيها، بالطبع ليس متيسراً أبداً معرفة أسباب هذا الإهمال المشبوه، أو من يقف وراءه. لأنّ سلطات الفساد المتعاقبة لا تسمح بذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى