أخبارعراقية

“زمان البزاز” تحتفي بـ”مخالب تنّين” الدكتور طه جزّاع!

       “برقية”-مصادر: شكر الدكتور طه جزاع، الأكاديمي والكاتب الصحفي المعروف، الأستاذ سعد البزاز، رئيس مجموعة الشرقية وصحيفة الزمان، مشيداً بدعمه وتشجيعه على إنجاز كتابه الجديد. وأكد الزميل جزاع في احتفالية توقيع كتابه “الصين..مخالب التنين الناعمة” التي أقامتها صحيفة الزمان أمس الجمعة بمبناها في بغداد، أنّ البزاز يشجّع دائماً المبادرات والاحتفاليات الثقافية. وحضرت الاحتفالية نخبة من أكاديميي العراق وكتابه وصحفييه.     

    وقال الدكتور أحمد عبد المجيد، رئيس تحرير الزمان-طبعة العراق: “نحتفي اليوم بمبدع من مبدعي العراق الذين أصدروا كتباً، تحديّاً لظروف جائحة الكورونا والأوضاع الاقتصادية والسياسية والأمنية”. أكدت ذلك الزميلة ندى شوكت في خبر موسع نشرته الزمان في صفحتها الأولى لعدد السبت. وقالت إنّ الكاتب حمدي العطار قدّم بعد ذلك نبذة عن الكتاب الذي تصدّرته مقدمة كتبها المفكر والباحث عبد الحسين شعبان. وسبق للزمان أن نشرت الكتاب على حلقات.

     وبعد توقيع الدكتور طه جزاع النسخة الأولى من كتابه، مهدياً إياها الى صحيفة “الزمان” شاهد المحتفون شريطاً مرئياً، أعدّه الكاتب بمساعدة المصمم محمد خليل كيطان، استعرض أبرز فصول الكتاب. كما احتفت “الزمان” في المناسبة نفسها بمجموعة من كتابها الذين ألفوا كتباً في الشهور الماضية، فأهدتهم باقات زهور وميداليات تذكارية بالمناسبة. وبين هؤلاء الكتّاب الزميل الأستاذ عكاب سالم الطاهر (شواطئ الذاكرة)، والدكتور كاظم المقدادي (جدل الاتصال-تصدّع السلطة الرابعة)، والدكتور جليل الوادي (صراخ بلا صدى-تجربة كتابة العمود الصحفي)، والزميل حسين الجاف (مواويل وليالٍ)، والزميل طالب سعدون (ندّ الرئيس)، والناقد شكيب كاظم (وتلك الأيام)، والناقد حمدي العطار (قراءات في السرد العراقي-زمن كورونا).  

    وفي متابعة نشرها الدكتور طه جزاع على موقعه في الفيسبوك، قال وهو يتسلم الميدالية من الزميل الأستاذ الصحفي والكاتب المؤلف زيد الحلي: “شرف كبير أن تسلمني الميدالية أخي وصديقي الكريم الأستاذ زيد الحلي، فلك في القلب مكانة. وفي الذاكرة مقام، ولك في الصحافة والقلم قصب السبق، إبداعاً وعطاءً ثراً، وحضوراً بهياً”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى