أخبارعراقية

8 قتلى..54 جريحاً.. اعتقال 10..والتظاهرات تدعو لإسقاط حكم “عائلة بارزاني”

“برقية”-مصادر: تتهم تظاهرات “الغضب الشعبي” ضد الزمرة الحاكمة في إقليم كردستان، وبالتحديد “عائلة بارزاني” بالفساد واختلاس الأموال العامة. وندّدت بشكل خاص برئيس الإقليم، وبرئيس وزرائه ودعت إلى إسقاط حكم العائلة. وارتفعت حصيلة ضحايا الاحتجاجات المستمرة حتى اليوم الجمعة في السليمانية الى 8 قتلى و54 جريحاً في غضون أسبوع واحد، طبقاً لإحصائية أصدرتها اليوم المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق.   

   واعتقلت قوات أمن إقليم كردستان ثلاثة برلمانيين “سابقين” بتهمة تحريض المواطنين لتنظيم تظاهرات مناهضة للحكومة، واتهامها بالفساد المالي. وأوضحت مصادر صحفية أنّ النواب المعتقلين ينتمون الى “كتلة التغيير” في برلمان كردستان، وهم “شيركو حمه أمين” و”بيمان عز الدين” و”عبدالله ملاّ نوري”.

    وقبيل اعتقالها، قالت النائبة السابقة في برلمان الإقليم، “بيمان عز الدين” لفرانس برس، إن قوات الأمن أوقفت نحو عشرة من منظمي التظاهرة، إثر انطلاقها الساعة الواحدة والنصف بالتوقيت المحل في السلمانية. وأفاد أحد أقرباء “بيمان عز الدين” في وقت لاحق أنه جرى توقيفها مع المتظاهرين.

     إلى ذلك عاد مئأت المواطنين اليوم الجمعة في السليمانية إلى التظاهر إمام مبنى السليمانية احتجاجاً على استشراء الفساد في جميع أجهزة السلطات الحاكمة في الإقليم، مما تسبب في أزامات معيشية خانقة، لم يستطع المواطنون تجاوزها أو التزام الصمت حيالها. وكانت الأيام الماضية قد شهدت أعمال عنف في بعض المناطق نتيجة مداهمة قوات الأمن الكردية للمتظاهرين بالسلاح الحي، مما أجبر المحتجين على مواجهتهم. وفي الوقت الذي كانت فيه التظاهرات محصورة في بلدات وقرى السليمانية لأيام متتالية، تجمّع مئات المحتجين اليوم أمام مبنى المحافظة.

    وسجّلت وكالة فرانس برس التي تابعت التظاهرات اليوم حديثاً مع “فاطمة حسن، 25 سنة” موظفة في القطاع العام قولها: “جئتُ لأتظاهر من أجل مرتبي وحياة أطفالي. لقد ضقنا ذرعاً بهذه المعاناة”. وفي نطاق مواجهة السلطات الفاسدة للمتظاهرين جرى فرض حظر التجوال في مدن السليمانية وحلبجة ورابرين وإدارة كرميان. وعندما حاول المتظاهرون غلق الطريق أمام مبنى المحافظة، سارعت شرطة مكافحة الشغب واستخدمت قنابل الغز المسيل للدموع لتفريقهم.   

   وذكرت وسائل إعلام كردية أن الآلاف المواطنين والموظفين والمعلمين، تظاهروا في احتجاجات حاشدة اليوم الجمعة في وسط مدينة السليمانية وحلبجة وجمجمال وكفري وسيد صادق، احتجاجا على سوء الإدارة وتفاقم الظروف المعيشية والحياتية، وتأخير صرف رواتب الموظفين من جانب حكومة إقليم كردستان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى