أخبارعراقية

على ذمّة الكاظمي..لجنة “اجتثاث عليا” للاقتصاص من كبار”لصوص السلطة”!!

“برقية”-خاص: توقعت مصادر مطلعة قريبة من مجلس الوزراء إحالة عدد من سياسيي “الأحزاب الإسلامية” الى لجنة اجتثاث فاسدين عليا، سمّاها مواطنون “من أين لك هذا” أو “زوع الّي بكرشك”، والتي شكلها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قبل نحو أسبوع برئاسة الفريق الحقوقي أحمد طه هاشم “وزارة الداخلية”، وعضوية ثلاثة مديرين عامين من جهازي المخابرات والأمن الوطني وهيأة النزاهة.
     وتعتقد المصادر التي سألتها “برقية” عما يمكن أن تكون عليه مديات المساءلة القانونية للمتهمين بالفساد والإخلال بالأمن بما يعرقل تطبيقات القوانين العامة في البلد، تعتقد أن رؤساء كتل ووزراء سابقين سيكونون عرضة للمساءلة والإحالة إلى القضاء لاسيما الأشخاص الذين أثرَوا خلال سنوات قليلة ثراء فاحشاً برغم أنهم فقط ذوو رواتب مهما كانت مبالغها لا يمكن أن تمنحهم القدرات المالية الضخمة التي باتوا يملكونها بعد توليهم مسؤوليات في الحكومة.
     وقالت المصادر إن من أبرز هؤلاء نوري المالكي، أحمد الجعفري، هادي العامري، وآخرين من شيعة السلطة ومن سنتها ممن يتلفعون بالدين غطاء لسرقة المال العام واستملاك العقارات والهيمنة على المشاريع عبر شركات وهمية بهدف الابتزاز . وأوضحت المصادر أن ثروات بعض هؤلاء تجاوزت العشرين مليار دولار، وامتلاك أبراج في دبي وعمان ولندن والقاهرة وعواصم أخرى.

     ومن جانب آخر، قال محلل سياسي فضّل عدم الكشف عن اسمه، إنّ اللجنة التي شكلها رئيس الوزراء، لا تعدو كونها “خيال مآتا” أو “خرّاعة خضرة” يخيف بها الكاظمي معارضيه، أو مناوئيه من إسلاميي السلطة “وجميعهم لصوص وحرامية ومزوّرون ومحدثو ثراء”. وقال المحلل السياسي إنّ الكاظمي أضعف من أنّ يواجه “ضباعاً كاسرة” مثل المالكي والجعفري والعامري، وعادل عبد المهدي، وغيرهم، من المحتمين بميليشياتهم، وبالدعم الإيراني اللامحدود!.   

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى