أخبارعالمية

آيات الله لن يتخلوا عن “النووي”..وإسقاطهم يبدأ بتدمير الحرس الثوري!!

“برقية”-خاص: لا يعتقد جون بولتون، مستشار الأمن القومي السابق “في عهد ترامب”، أنّ آيات الله في طهران سيتخلون عن السلاح النووي. وأوضح في المقابلة التي أجرتها معه قناة رووداو الكردية أنّ إشارة واحدة لم تصدر من آيات الله في إيران، تدلّ على اتخاذهم قراراً ستراتيجياً بالتخلي عن السعي للحصول على السلاح النووي. لماذا؟..يجيب بولتون: “لإنهم يرون أنّ امتلاك القنبلة النووية سيبقيهم في السلطة. وهذا السبب هو الذي يجعل مستشار الأمن القومي السابق يؤكد “ضرورة إبعاد آيات الله عن السلطة، وتشكيل حكومة تتخلى عن السلاح النووي”!.   

      وبرغم تأكيد بولتون أن الرئيس ترامب، لم يعمل جدّياً على إسقاط نظام آيات الله في طهران، إلا أنه يعتقد أنّ الانسحاب من الاتفاقية النووية الإيرانية كان إجراء صائباً. وكان ترامب قد أعلن خلال انتخابات 2016 أنه سيفعل ذلك، لكنه استغرق منه وقتاً طويلاً لينسحب من الاتفاقية في 2018. وأضاف بولتون قائلاً: “يسعدني أنه كانت لي يد في اتخاذ ذلك القرار. لكنْ لا أعتقد أن ذلك يكفي”.  

    ويشدّد مستشار الأمن القومي السابق على القول: “أنا أرى أن إسقاط النظام الإيراني واحد من الأمور التي علينا أن نعمل في سبيلها في إيران، وتدمير الحرس الثوري واحد من السبل التي تحقق ذلك. حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى زعزعة إيران وتعزيز عدم الاستقرار فيها. فليس للنظام الإيراني سند جماهيري. وأضاف: “يجب أن يكون إسقاط نظام آيات الله وإعادة الحكومة للشعب جزءاً من سياسة أميركا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى