بعيون العرب

لماذا رفض اليمنيون إحراق “العلم العراقي”؟!

“برقية”-خاص: رفض مواطنون يمنيون، من شتى الأعمار، ومن النساء والرجال، إحراق العلم العراقي في تحدّ تلفزيوني لقاء مبلغ من المال. وعرض قناة يمنية تسجيلاً كاملاً لبرنامج “تحدّ” الذي أجرى لقاءات مع المواطنين، محاولاً إغراءهم بالمال على سبيل التحدّي، لكنّهم رفضوا بقوّة، وأكدوا حرصهم على علم العراق، وقال بعضهم إنّه يحرق نفسه ولا يحرق علم العراق، فيما قال فتيان يمنيون صغار هذا العلم، عربي وموضعه في القلب وعلى الرأس، ومن المستحيل إحراقه ولو بكنوز الأرض!.  

    لقد أظهر اليمنيون بكل فئاتهم موقفاً عروبياً كبيراً، مؤكدن أنّ العراق قلب العروبة، وأنّ أهله طيبون، وأنّ اليمنيين يحبّون أهل العراق، وأنّ الكثيرين منهم يعيشون الآن بين ظهرانيهم، كما لو أنهم يمنيون. ولقد شاهدنا في “برقية” هذه المشاهد المؤثرة التي أكدت أنّ اليمن السعيد، هي موئل العرب، وأصل العرب، وأنّ أهلها بمثل الأخلاق العربية الحميدة التي يتحلّون بها مافتئوا أهلاً لتلك الأصالة التي شكل تدفق أبنائها الى أجزاء العالم العربي، هذه الأمة التي مهما قست عليها الظروف، ستبقى أكبر عنوان للخير والبركة، وأيضاً للنهوض من جديد في احتلال موقعها الذي تستحقه في عالم التطور والمتغيرات الجديدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى