أخبارعراقية

انفجارات هائلة في قاعدة صقر..وحظر تجوال لعشرة أيام في بغداد

“برقية” تباينت التقييمات الأولية لأسباب الإنفجارات الضخمة في قاعدة صقر، والتي هزّت منطقة جنوب بغداد ” مدينة الدورة”، تباينت بين مؤكد أنها بسبب درجات الحرارة المرتفة، وبين توجيه صواريخ الى مخازن أكداس العتاد التابعة للشرطة الاتحادية، وثمة من يتهم الطائرات الأميركية بقصف القاعدة. وفي هذا الإطار شكل أمس وزير الداخلية لجنة للتحقيق بانفجارات معسكر صقر. وكانت قوة من الدفاع المدني قد طوقت مكان الانفجار، ولم تذكر أية إصابات بالأرواح حتى الآن. لكن تسجيلات فيديو أظهرت هلع سكان المنطقة من شدة الانفجارات التي سمعوها ثم شاهدوا ألسنة النيران وسحب الدخان الهائلة التي تصاعدت في سماء المدينة.

    وكانت خلية الإعلام الأمني قد أكدت أنّ انفجارات حدثت في مستودع اعتدة وذخائر تابع للشرطة الاتحادية بسبب ارتفاع حرارة  الجو وسوء الخزن. وقالت إن الجهد الهندسي والدفاع المدني والقوة الماسكة سيطرة على الموقف، مؤكدة أن التحقيقات مستمرة. ومن جانب آخر تجدر الإشارة الى أن قطعات من الفرقة 17 في الجيش العراقي وصلت حال وقوع الانفجارات إلى قاعدة صقر. وثمة معلومات تؤكد أن قوات الشرطة الاتحادية وقوات من الحشد الشعبي موجودة فعلياً وبشكل دائم في قاعدة المعسكر التي سبق أن تعرّضت لعمليات قصف مجهولة الهوية في أوقات متعددة. وتتهم قوات الحشد الشعبي الطائرات الأميركية بقصف المعسكر. وكانت خلية الإعلام الأمني قد ذكرت في وقت سابق أن الانفجار حصل في الساعة السادسة والأربعين دقيقة مساء. في قاعدة صقر قرب منطقة السيدية من جهة الطريق السريع “حلة –بغداد”.

    من جهة ثانية فرضت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية في بغداد، حظراً شاملاً ابتداء من اليوم الخميس 30 تموز الحالي وحتى 9 آب من الشهر المقبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى