آراء حرّةقراؤنا يكتبون

يوم (الإسقوش)..بقلم: ميم. حاء

تقديم: للحقيقة، لم يصل هذا المقال إلى “برقية” مباشرة، إنما من خلال أستاذ صديق عزيز عليّ، وصله من صديق عزيز عليه. فلا صديقي يعرف اسم الكاتب، ولا أنا بالطبع، مع شديد الأسف. وثمة جزء آخر من المقال، سننشره فيما، وهو اختار أعني “الكاتب” أنْ يُنشر المقالان بجزءين، أي كما أرسلهما تباعاً. ولعلّ العلة في ذلك أنّه لا يريد أنْ يثقل على القرّاء بكتابات طويلة مملة. ننشر المقال مرحّبين جداً بما جاء فيه من رأي جريء، نحترمه حتى لو كنّا مختلفين معه في أشياء، ومتفقين في أشياء أخرى. وفي الوقت نفسه نعبّر عن إعجابنا بآرائه الجريئة، مهما اختُلف عليها. وشكراً له، ولكل من أجهد نفسه في تسهيل وصول المقالين إلينا.      

 مقال لكاتبه  …………………..              يوم الإسقوش

اليوم ( 14 تموز 1958 ) هو يوم انتصار الاسقوش ( الاسلاميون، القوميون، الشيوعيون)  على الحضارة الغربية وطردها من العراق. في هذا اليوم سقطت الدولة المدنية العراقية، وصعدت دولة الاسقوش، لقد تحقق الغرض الذي عملوا من اجله منذ 1917 وحتى 1958. بعد خراب البصرة نقدم التهنئة الى الاسقوش والى الدويتو  المتعفن (الدين والعشيرة). نحن الجيل الذي تربى على ايديكم، تعالوا نتحاسب الآن. كنا صغارا  لا نفهم، والآن كبرنا.

كنتم تحدثوننا عن الاستعمار البريطاني؟

من هي المدن التي استعمرها البريطانيون في العراق؟ اين التجمعات السكانية التي زرعوها؟ لماذا لا يعيش انجليزي واحد في العراق ما عدا السفير وموظفيه؟ من استعمر من؟ هل تعرفون كم عدد العراقيين الذين يعيشون في بريطانيا الآن؟  هناك من الاطباء فقط 10 الاف طبيب. هل سألتم انفسكم لماذا يلجأ الشيوعيون الى بريطانيا وليس الصين؟ لماذا يعيش سعدي يوسف (الشيوعي الاخير) في لندن وليس بكين؟ هل يعقل هذا، ان تشوهوا بلدا حد الطرد، ثم تلجأون اليه؟ من استعمر من؟

كنتم تحدوثننا عن النهب البريطاني للعراق؟ 

لقد دخل السير ستانلي مود عام 1917 من ساحة الميدان، لم تكن بغداد سوى خرابة عمرها 400 عام. كان  يجر وراءه قافلة حضارية. رأى حميرا تنقل الناس والبضائع، باشارة من اصبعه اختفت الحمير من ساحة الميدان ودخلت السيارات، تراجع الكلك و اختفت القفة وسيلة العبور البدائية في دجلة، وجاء جسر مود  بعد سنة واحدة فقط، ثم اندلقت الحضارة الغربية مثل الفيضان.  انشأ المستشفى الملكي بطاقم اطباء انجليز، ثم انشئت الكلية الطبية الى جواره لتخريج اطباء عراقيين اسوة بالانجليز.غسلت التربة العراقية من الملح ، سدة الكوت ، سدة الهندية، دوكان، دربندخان، وشقت الطرق والسكك الحديدية، المحطة العالمية للقطار، مطار  بغداد (المثنى)، اول طائرة عام 1932، خطوط النقل العمومي (الباص الاحمر ذو الطابقين )، ميناء المعقل في البصرة، دائرة التنوير (الكهرباء)، الدينار العراقي، المتحف العراقي، جامعة بغداد وووووووووو القائمة طويلة. اين كانت هذه الصروح طوال 400 عاما.  اين النهب البريطاني للعراق؟ من نهب من؟

ايها الاسقوش، الكثير منكم لجأ الى بريطانيا، ويستلم راتبه الشهري منها. هل تساءلتم من نهب من؟ كيف توفقون بين هذا وذاك؟

ماذا فعلتم؟ لقد رسمتم صورة مروعة لـ (الوطنية) مؤلفة من قطاع الطرق والخارجين على القانون من امثال ( الشيخ ضاري وشعلان ابو الجون )، ومن الكهنة من امثال ( الشيرازي والخالصي والحكيم )، ومن الانقلابيين العسكر من امثال بكر صدقي، ورشيد عالي الكيلاني، والعقداء الاربعة، والضباط الاحرار، وعبد الكريم قاسم وعبد السلام عارف. ووضعتم معاداة الحضارة (الانجليز) شرطا للثقافة (الوطنية)، فخرج على ايديكم جيل من الادباء والمثقفين والمتعلمين المستسلمين لهذا الشرط وكأنه امر بديهي.

لماذا شطبتم على السير ستانلي مود، الفارس الجسور الذي ازاح 400 عام من الظلام العثماني، وسلم العراقيين دولة حديثة ب (سند طابو)  تخضع له الدول المستهترة ( تركيا وايران) حتى هذه اللحظة. .

لماذا مسحتم اسمه من الجسر الذي شيد وفاءا له؟

ماذا فعل لكم؟

لقد مات الرجل في نفس السنة التي أ سس لكم فيها دولة.

 لماذا حطمتم تمثاله؟ 

ما هي مشكلتكم مع صناع الحياة، وبناة الحضارة؟

………………………..

م.ح

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى