أخبارعراقية

برصاص عراقي..10 جرحى من ألوف الإيرانيين اقتحموا الحدود

“برقية”-خاص: لم يقتل أحد من ألوف أتباع الطريقة الكسنزانية من أكراد كردستان إيران بأيدي شرطة الحدود الإيرانية في معبر “باشماخ”، وقال مصدر موثوق لـ”برقية” هاتفياً إن الحقيقة هي أنّ 10 أشخاص، جرحوا برصاص شرطة الحدود من الأكراد العراقيين. وبين أنّ واحداً، تعرض لثلاث رصاصات في مناطق خطرة من جسمه. وحسب مصدر مقرّب من التكية الكسنزانية في السليمانية، فإنّ الجرحى جميعاً يعالجون الآن عند أطباء خاصين، ولم يرسلوا الى أي مستشفى حكومي، خشية المساءلة.  

 وشدّد المصدر على القول إنّ حرس الحدود الإيرانيين قد “مهّدوا الطريق” لدخول ألوف من أتباع الطريقة القادرية الكسنزانية في كردستان إيران، كانوا قد اقتحموا عصر اليوم التاسع من الشهر الحالي نقطة “باشماخ” الحدودية، وهي المعبر المؤدي الى محافظة السليمانية حيث يقام مجلس الفاتحة على روح الشيخ الفقيد محمد بن عبد الكريم الحسيني الكسنزاني، تغمّده الله برحمته الواسعة، والذي تابعت “برقية” في نبأ سابق مناسبة وفاته عن عمر “82” عاماً. وقال المصدر في اتصاله الهاتفي مع مراسل “برقية” في بغداد: “وصلت أعداد غفيرة من مقتحمي الحدود، وحتى الآن يتوافد مريدو الطريقة الكسنزانية من إيران الى مجلس الفاتحة. وبيّن أن أعدادهم تتراوح بين 2000 الى 3000 لكنّ القادمين يذكرون أنّ أعداد الحشود من النساء والرجال “الأكراد الإيرانيين” من المريدين تتراوح بين 8000 إلى 10000.

يتوافد مريدو الطريقة الكسنزانية من إيران الى مجلس الفاتحة
يتوافد مريدو الطريقة الكسنزانية من إيران الى مجلس الفاتحة

 وكشف مصدر التكية الكسنزانية في السليمانية لمراسل “برقية” أنّ المشكلة الأخرى، هي أنّ نقاط العبور داخل الإقليم الكردي -والتي جرى تعزيزها بقوات إضافية على نحو سريع- دخلت في مواجهات مع عراقيين قادمين من مختلف مناطق العراق لحضور مجلس الفاتحة في السليمانية. وبين أنّ أزمة المواجهات مستمرة حتى الآن في مناطق العبور. ويشار الى أنّ مسؤولاً في إقليم كردستان، بيّن الخميس أن حكومته أغلقت معبر “باشماخ” الحدودي بشكل مؤقت على حد تعبيره. ولم يذكر غير أنّ الوافدين اقتحموا الحدود الى الإقليم دون الخضوع لفحص الكورونا فايرس. فيما أكد مصدر التكية الكسنزانية أنّ مقتحمي الحدود أعلنوا استعدادهم للفحص والتدقيق، مؤكدين أنّ الحالة استثنائية وأنهم سيحضرون مجلس الفاتحة وحسب، ويعودون أدراجهم إلا أنهم جوبهوا. وأوضح أنّ الإقليم يخشى تفاقم إصابات الفايروس.

 أتباع الطريقة القادرية الكسنزانية في كردستان
أتباع الطريقة القادرية الكسنزانية في كردستان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى