أخبارعراقية

هل يُطلق سراح العميد الركن برزان عبد الغفور التكريتي بعد17 سنة سجناً في الناصرية؟!

 “برقية”-بغداد: علمنا أنّ قائد الحرس الجمهوري الخاص في عهد الرئيس صدام حسين، العميد الركن برزان عبد الغفور سليمان، ذا الرقم “11”في تسلسل قائمة المطلوبين للولايات المتحدة، ، قد أكمل سنوات محكوميته، بموجب قرارات المحكمة التي أسسّها الاحتلال الأميركي، وهيمن وكلاء إيران فيما بعد على مقدراتها.

     ومن المقرر أنْ يُطلق سراح برزان عبد الغفور سليمان مجيد التكريتي “مواليد سنة 1960 في هذه الأيام بعد أنْ أكمل 17 سنة في سجن الناصرية بمحافظة ذي قار، وهو شقيق اللواء الركن روكان عبد الغفور الذي كان يتولى مسؤولية المرافق الشخصي لصدام حسين.

   وفي الثالث والعشرين من شهر تموز لسنة الاحتلال نفسها “2003”، ألقي القبض عليه من قبل القوات العسكرية الأميركية. ويشار الى أن العميد الركن برزان عبد الغفور، كان من بين الذين شملهم قرار “مجلس النواب العراقي” الذي ينص على مصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة لكل من صدام حسين وزوجاته وأولاده وأحفاده وأقربائه حتى الدرجة الثانية، ووكلائهم أيضاً!. وبهذا تمت مصادرة أموال قائمة من 92 من أركان النظام السابق. والسؤال الذي يفرض نفسه في هذا الإطار: هل يطلق سراح برزان عبد الغفور التكريتي؟.   

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى