أخبارعالمية

عراقي يقطع رأس حبيبته السويدية ويحتفظ بـ”رأسها”!

اتّهم الادعاء السويدي شابّاً عراقياً كردياً بقتل صديقته السابقة وقطع رأسها، وإخفاء الجثة. ذكرت ذلك يوم الثلاثاء الماضي قناة الحرّة في نبأ بثته من واشنطن. وقالت إنّ الفتاة اختفت لشهور من منزلها في مدينة “أوديفالا” السويدية .

    وكشفت الشرطة السويدية أنّ المتهم اسمه “تشيكو أحمد شاباز (23 سنة). والملفت في هذا الحادث المأساوي، أنّ الشرطة عثرت على رأس الضحية (17 سنة) في شقة المتهم. وكان الرأس (الجزء الذي بقي من الجثة) ملفوفاً برقائق ألمنيوم، فيما لم يتم العثور على بقية أجزاء الجثة.

       وبيّنت الشرطة السويدية في معلومات تلقتها قناة الحرّة أنّ القتيلة أندرسون، كانت قد جاءت الى شقة شاباز لتأخذ ملابسها ومتلعقاتها بعد انفصالها عنه، لكنّ الأمور كما يبدو جرت لتنحدر بالجاني وبالضحية الى مصيرين كارثيين.       والدا الفتاة زار المتهم في شقته، للسؤال عن ابنتهما بعد غيابها الطويل، لكنه أخبرهما بعدم علمه بها، لكنهما لاحظا ملابسها وحقيبتها معلقة في شقته. مما أثار لديهما الشكوك، ودفعهما إلى إبلاغ الشرطة التي شنت حملة كبيرة للبحث عن الضحية، مستخدمة الكلاب المدربة والطائرات المسيّرة، بالإضافة الى فرق التفتيش الراجلة. وفيما بعد أصدرت عائلة أندرسون نداء للناس تحثهم على مواصلة البحث عن جثة ابنتهما. وقالت قناة الحرة أن شاباز سوف يحاكم في السادس والعشرين من الشهر المقبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى