عرب وعالممختارات

أم روسية فضحت نفسها ذبحاً على قارعة الطريق!

كانت “الشابّة الروسية” تمارس العري في سيارة صديقها بـ”جمهورية الدومينيكان“. هو يقود مركبته، وهي تنطنط من النافذة عارية تماماً بعد أنْ خلعت حتى قطعتي “البكيني” على جسدها. ويبدو أنّ انتشاء صديقها السائق دفعه إلى المخاطرة في السير، مثلما دفعها الى ممارسة المزيد من الحركات الخطرة، وهي تخرج أكثر جسدها من النافذة. ووقع المحذور، إذا اصطدم الجسد العاري بعمود كهرباء، فقضت الشابّة من فورها!.      وحسب شبكة “MogaznewsENn” الموقع الإخباري الذي روى تفاصيل الحادث، فإنّها قتلت بعد وقوع الحادث، حيث كانت في الجانب الخلفي من السيارة تمارس جنونها فيما كان صديقها السائق مشغولاً بتصويرها، وبقيادة السيارة برعونة. والشابة الروسية ناتاليا بوريسوفنا بورودينا “35 سنة” من سكان العاصمة موسكو، كانت –طبقاً لما ذكر الموقع- قد خلعت البكيني التي ترتديه، وراحت تلعب أمام الكاميرا، فجرى ما جرى وقتلت على النحو الذي سبق وصفه. والمؤسف أنّ الشابّة المستهترة للغاية أم لطفل!.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى